ترجمة الأستاذ مصطفى بوغابة بخط يده

مولده ودراسته:

من مواليد 23 ديسمبر 1926 م بقسنطينة. الأب: الطاهر، الأم فاطمة بطيطش المدعوة وناسة، في عائلة تتكون من ثمانية أبناء، أربعة ذكور، وأربع بنات من بينهم الشهيد عمر رحمه الله.

دراسته:

حفظ ما تيسر من القرآن الكريم ببعض الكتاتيب القرآنية بقسنطينة. ثم التحق بجمعية التربية والتعليم الإسلامية سنة 1937 م، وقد تأسست سنة 1349 هـ/1930 م ودرس بها أربع سنوات على مجموعة من المعلمين الأحرار أبرزهم الشيخ محمد الصالح رمضان رحمهم الله جميعا. كان واحدا من أربعة تلاميذ اختارتهم الجمعية لمتابعة دراستهم بجامع الزيتونة المعمور سنة 1941 م، غير أنه لم يلتحق بها إلا في سنة 1944 م بسبب الحرب الكونية الثانية، والتي احتل فيها الأملان تونس في تلك الفترة.

تحصل على شهادة الأهلية، ثم شهادة التحصيل، وقفل راجعا إلى الجزائر سنة 1951 م.

مساهماته الرتبوية والثقافية:

معلم بمدارس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، مدرسة الفتح بسطيف سنة 1952/51م. ثم العودة إلى قسنطينة للتدريس بجمعية التربية والتعليم المدرسة الأم 1953/52م. ثم أستاذ بمعهد عبد الحميد بن بأديس من سنة 53/1954 إلى جوان 1956 . وفي 1956/11/6 التحق بجيش التحرير الوطني بالولاية الثانية (الشمال القسنطيني(، بعدما اكتشفت السلطات الاستعمارية خلية الاتصال والإعلام والتموين التي كان مقرها بمعهد عبد الحميد بن باديس وألقي القبض على الشيوخ أحمد حماني، والصادق مخلوف واغتيال محمد العدوي وأحمد رضا حوحو، والعربي التبسي وغيرهم من الأساتذة والتلاميذ، والتحاق الباقين بمراكز الثورة بالحدود الشرقية والغربية عبر الجبال.

بعد الاستقلال عين أستاذا للغة العربية وآدابها بثانوية أحمد رضا حوحو بقسنطينة، ثم مديرا للدراسات بنفس الثانوية من 62 1975/م فمديرا للمعهد التكنولوجي (ذكور) الإخوة بسكري بقسنطينة لتكوين أساتذة التعليم المتوسط، فمديرا لثانوية أحمد باي بقسنطينة من 1988/78 م. وفي جزء من هذه الفترة من 1988/84م انتدب لإلشراف على النشاط الثقافي بمسجد باريس بفرنسا، والذي كان مسؤوال عن تسييره الشيخ العباس بن الشيخ الحسين رحمه الله.

مساهمته النضالية )الثورية والسياسية(:

- مناضل بسيط في الحزب الثوري الذي أسسه الشهيدان صالح بوذراع، ومحمد الزاهي، والمرحوم يوسف عليوط، مع غيرهم من الشباب المتحمس وقتئذ لإشعال الثورة والإعلان عنها محليا بولاية قسنطينة يوم 16 أفريل 1943 م في الذكري الثالثة لوفاة الإمام عبد الحميد بن باديس لكن ظروفا طرأت فلم يتم تحقيق ذلك (تجري الرياح بما لا تشته السفن).

-مجاهد ومناضل في جيش وجبهة التحرير الوطني من 1962/1955م.

- عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الوطني من 1965/63م.

- نائب محافظ وطني لجبهة التحرير الوطني بولاية قسنطينة قبل أن تقسم إلى سبع ولايات من 1972/63م.

- عضو المجلس الشعبي البلدي بقسنطينة )م14/2/1971و 5/2/1967 (متتاليتين لفترتين 8سنوات 6 )

- عضو المجلس الشعبي الولائي بقسنطينة لفترتين مفصولتين (1969/5/25م و1979/12/14) وقد دامتا عشر سنوات.

- رئيس جمعية جيل نوفمبر لحماية وتخليد مآثر الثورة التحريرية التابعة ملنظم المجاهدين الخاصة بولاية قسنطينة .)م1989/1993(

- عضو مجلس الولاية التاريخية الثانية )الشمال القسنطيني) وأحد مقرريها منذ نشأتها في 1996/1990م.

- عضو مؤسسة الشيخ عبد الحميد بن باديس منذ تأسيسها في 5/12/1999 م إلى اليوم.

قسنطينة يوم 24/12/2005 م



خط ترجمته في سطور يوم 24/12/2005 م بطلب من بعض تلاميذه، أرسلها ابنه وتلميذه بمعهد عبد الحميد بن باديس الأستاذ عبد الحميد ونيسي يوم وفاة الشيخ الفاضل الثلاثاء 24 من ذي الحجة 1439هـ /4 سبتمبر 2018 م. داعيا الله أن يتغمده برحمته الواسعة ويلحقه بالفردوس الأعلى مع النبيين والشهداء والصاحلين، وحسن أولئك رفيقا.

لا تعليقات

اترك تعليق

آخر التغريدات:

    Message: Invalid or expired token., Please check your Twitter Authentication Data or internet connection.