أرشيف الصنف: علماء الجزائر

  • شيخ الأزهر محمد الخضر حسين

    شيخ الأزهر محمد الخضر حسين

    ولي الأزهر في العصر الحديث شيوخ كثيرون كانوا ملء السمع والبصر، لكن قليلاً منهم كان مثل الشيخ محمد الخضر حسين علمًا وعملاً وحرصًا على المسلمين، هذا ولم يَلِ الأزهر غير مصري في العصر الحديث إلا الشيخ محمد الخضر حسين فيما أعلم.وقد عاش الرجل في مدة مليئة بالأحداث منذ بدايات القرن الرابع عشر الهجري/ ...

    أكمل القراءة...
  • الشيخ طاهر الجزائري نموذج للمعلم المربي والداعية رائد النهضة في بلاد الشام

    الشيخ طاهر الجزائري نموذج للمعلم المربي والداعية رائد النهضة في بلاد الشام

    طاهر الجزائري ابن الشيخ صالح بن أحمد السمعوني الوغليسي الجزائري الدمشقي الحسني، أما نسبته على سمعون فهي قبيلة جزائرية كانت تقيم في منطقة القبائل قرب بجاية، وأما نسبته إلى وغليس فهو واد نسب إليه بنو وغليس، أو أن الوادي سمَي باسمهم، وأما نسبته إلى دمشق فلأنها كانت وطنه الثاني حيث ولد فيها وعاش ...

    أكمل القراءة...
  • الشيخ عبد الرحمان شيبان رحمه الله الزيتوني الذي حمل لواء العربية والإسلام في الجزائر -1918/2011-

    الشيخ عبد الرحمان شيبان رحمه الله الزيتوني الذي حمل لواء العربية والإسلام في الجزائر -1918/2011-

    في شهر مبارك هو شهر رمضان شهر الرحمة والغفران والعتق من النار غادرنا إلى دار البقاء (يوم الجمعة 12 رمضان 1432/12 أوت 2011) فضيلة الشيخ عبد الرحمان شيبان رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بعد عمر مديد 94 سنة قضاه في خدمة الإسلام والعربية والقضية الوطنية الجزائرية قبل الاستقلال بالنضال صلب ...

    أكمل القراءة...
  • الشيخ احمد حماني رحمه الله امتداد زيتوني في الجزائر

    الشيخ احمد حماني رحمه الله امتداد زيتوني في الجزائر

    انتدبت وزارة التعليم الأصلي والشؤون الدينية بالجزائر الشيخ احمد حماني رحمه الله ليتحمل مسؤولية رئاسة المجلس الإسلامي الأعلى هذا الهيكل الديني الذي تولاه من قبله عدد من الشيوخ من أبناء الجزائر اغلبهم ممن درسوا في تونس وتخرجوا من الزيتونة وناضلوا في صفوف جمعية العلماء التي أسسها واشرف على حظوظها ...

    أكمل القراءة...
  • الشيخ عبد الرحمن شيبان

    الشيخ عبد الرحمن شيبان

    الشيخ عبد الرحمن شيبان، ديمقراطي الأفكار إلى حد بعيد، ولكنه أرستقراطي الشخصية إلى حد بعيد أيضا! ومنشأ هذا التناقض العجيب هو أن صاحبنا نشأ في أسرة أرستقراطية، مثالية في التحفظ، والتقاليد، ثم انتقل إلى بيئة الطلبة الديمقراطية، وحياتهم الشعبية الحرة، فتغذى بهذه المبادئ، فآمن بها دون أن يقطع صلته ...

    أكمل القراءة...

آخر التغريدات: