أرشيف الصنف: الإبراهيمي

  • الشيخ محمد البشير الإبراهيمي

    الشيخ محمد البشير الإبراهيمي

    بقلم: محمد زاهد أبو غدة – في الثامن عشر من المحرم من عام 1385 الموافق 20 أيار/مايو 1965 توفي في الجزائر، عن 79 سنة، الإمام المجاهد والعالم الأديب والخطيب المصقع الشيخ محمد البشير الإبراهيمي، أحد رواد النهضة الإسلامية في الجزائر والمغرب العربي.  

    أكمل القراءة...
  • مذهب الإبراهيمي في الكتابة

    مذهب الإبراهيمي في الكتابة

    بقلم: أ.د, عبد الملك مرتاض – لم يكن محمد البشير الإبراهيميّ يكتب ما يكتب بمعزل عن تمثُّل أسُسٍ وضعَها لتُفرِّدَ طريقته في الكتابة الأدبيّة، و يُمتّزَ أسلوبَه في نسْج اللّغة؛ فكان يمضي عليها في زَخْرفَة القول، وتَحْلِيَةِ الكَلام، فلم يكن يكاد يتجَانَفُ عنها فتيلاً. ولعلّ ذلك أن يبدُوَ من خلال ...

    أكمل القراءة...
  • ذكريات جزائرية: البشير الإبراهيمي

    ذكريات جزائرية: البشير الإبراهيمي

    بقلم: علي الطنطاوي –أستعير هذا العنوان من الأستاذ أكرم زعيتر، فقد كتب تحته ذكرياته الجزائرية، وأنا لي أيضاً ذكريات جزائرية، ولكن شتّان ما بينهما، وكم بين من ينفق من كيس مملوء بالذهب ومن كان مثل المتنبّي: «أمواله المواعيد»!

    أكمل القراءة...
  • القضية الفلسطينية بين الإمام البشير الإبراهيمي والشاعر سميح القاسم

    القضية الفلسطينية بين الإمام البشير الإبراهيمي والشاعر سميح القاسم

    بقلم: محمد مصطفى حابس – يتناغم اليوم الشارع الشعبي العربي والغربي على حد سواء مع القضية الفلسطينية  ألما و أملا، خاصة منذ الاجتياح الأخير لغزة والدمار الرهيب لعمرانها الهش المتواضع والمجازر المرتكبة في حق أهالينا الأبرياء هناك على أيدي المحتل الغاصب من حثالة بني صهيون، ورد المقومة الواعد ...

    أكمل القراءة...
  • البعد السياسي والاجتماعي في فكر الشيخ الإبراهيمي

    البعد السياسي والاجتماعي في فكر الشيخ الإبراهيمي

    بقلم: محمد شواشان – إن الحديث عن الشيخ محمد البشير الإبراهيمي هو حديث عن الجزائر أصالة وحضارة وصموداً ونـهضة وتحرراً، فقد جسّد الجزائر في شخصيته نشأةً وتكويناً وإشعاعاً وقولاً وكتابة وسلوكاً. «ومثل العلماء المصلحين كمثل الماء المعين، هذا يسوقه الله إلى الأرض الجرز فتهتز بعد همود وتربو بعد ...

    أكمل القراءة...
  • البشير الإبراهيمي

    البشير الإبراهيمي

    أحد أبرز علماء الجزائر دعوة وجهادا، كان واسع المعرفة بالفقه والتشريع وعلوم اللغة والأدب، ترأس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بعد وفاة مؤسسها العلامة عبد الحميد بن باديس، سخّر علمه وقلمه لخدمة وطنه وللدفاع عن اللغة العربية، وقد كانت مواقفه الجريئة سببا في وضعه تحت الإقامة الجبرية حتى وفاته.

    أكمل القراءة...
  • عالم يشير وملك ينفذ

    عالم يشير وملك ينفذ

    بقلم: محمد الهادي الحسني – لا أجد ما أَرُدّ به على بعض “الجُهال” إلا مقولة الإمام الشافعي، وهي “لوجادلني مائة عالم لغلبتهم، ولو جادلني جاهل واحد لغلبني”. والجاهل في “فقه” الإمام الشافعي ليس هو الأمي الذي “لا يفك الحروف”، ولكنه ...

    أكمل القراءة...
  • الإبراهيمي...لكل مقام مقال

    الإبراهيمي…لكل مقام مقال

    بقلم: حميد قلاز – خطوطة نادر جدا لوثيقة هامة تفيد تواصل أهل العلم بين بعضهم البعض وهي عبارة عن رسالة من الشيخ العلامة عبد الـحميد بن باديس رئيس جمعية العلـماء الـمسلـمين الـجزائريين مكتوبة بخطه وجهها الى الشيخ العلاّمة لكل مقام مقال ..بهذه الكلمات الثلاث عبر العرب عن قضية لطالما مثلت ...

    أكمل القراءة...
  • الشّيخ البشير الإبراهيمي.. مجدِّد الحركة العلميّة في الجزائر

    الشّيخ البشير الإبراهيمي.. مجدِّد الحركة العلميّة في الجزائر

    بقلم: عبد الحكيم قماز – وُلِدَ الإمام محمّد البشير الإبراهيمي في قصر الطير بدائرة سطيف، وهي قرية تقع على مقربة من بلدة رأس الوادي، فجر يوم الخميس في 13 شّوال 1306هـ، الموافق لـ14 جوان 1889.تُعرَف قبيلته بأولاد إبراهيم بن يحيى بن مساهل، ويرجِع نسبه إلى إدريس بن عبد اللّه الجدّ الأوّل ...

    أكمل القراءة...
  • من كلمات الإمام محمد البشير الإبراهيمي في ترشيد العمل السياسي

    من كلمات الإمام محمد البشير الإبراهيمي في ترشيد العمل السياسي

    بقلم: أ. عبد القادر محمد المهدي أبو سنيج – فمِن سنة الله – تعالى – ألا تخلو الأمةُ مِن قائمٍ لله بالحجة، ومِن ناصحين يَبغون لها الخير، ويرفعون عنها الغشاوة، ويوضحون لها الطريق، يُكابدون ويتعبون ونصيبُهم المطاردة والعداوة، وقد يصل الأمر إلى الحبس والتنكيل والتشريد والتقتيل، وكم عانت الأمة ...

    أكمل القراءة...

آخر التغريدات: