أرشيف الصنف: جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

  • كيف استقبلت جمعية العلماء الفرقة المسرحية المصرية؟

    كيف استقبلت جمعية العلماء الفرقة المسرحية المصرية؟

    بقلم: أ.د مولود عويمر- زارت الفرقة القومية المصرية في فبراير 1950 الجزائر، ولقيت بربوعها إقبال الشعب الجزائري عليها، ونالت التكريم من جمعية العلماء المسلمين الجزائريين عبر مدارسها ونواديها. وفي حفاوتها بأهل الفن الرفيع يتجلى فيها نموذج من فلسفتها الإصلاحية القائمة على التجديد، والداعية إلى ...

    أكمل القراءة...
  • جمعية العلماء

    جمعية العلماء

    بقلم: الشيخ مُحَمَّد البشير الإبراهيمي- الحقيقة التي لا يختلف فيها اثنان، والشهادة التي يؤدّيها لوجه الحق حتى رجال الاستعمار، هي أن أول صيحة ارتفعت بحريّة الجزائر كانت من لهاة عبد الحميد بن باديس ولسانه، وأن أول صخرة وضعت في أساس نهضة الجزائر بجميع فروعها من علمية وسياسية واجتماعية وأخلاقية ...

    أكمل القراءة...
  • فكر عبد الحميد باديس الإصلاحي وجمعية العلماء الجزائريين

    فكر عبد الحميد باديس الإصلاحي وجمعية العلماء الجزائريين

    بقلم: د. رأفت غنيمي الشيخ - عبد الحميد بن محمد المصطفى بن المكى بن محمد كحول بن الحاج على النورى ابن محمد بن محمد بن عبد الرحمن بن بركات بن عبد الرحمن بن باديس الصنهاجى، ولد بمدينة قسنطينة عاصمة الشرق الجزائرى ، يوم الجمعة الموافق ل4 ديسمبر 1889م. فى عام 1936م دعا عبد الحميد بن […]

    أكمل القراءة...
  • كيف تأسست جمعية العلماء الجزائريين

    كيف تأسست جمعية العلماء الجزائريين

    بقلم: الشيخ محمد البشير الإبراهيمي - على الساعة الثامنة من صباح يوم الثلاثاء السابع عشر من شهر ذي الحجة الحرام عام 1349هـ الموافق للخامس من ماي 1931م، اجتمع بنادي الترقّي بعاصمة الجزائر اثنان وسبعون من علماء القطر الجزائري وطلبة العلم فيه إجابة لدعوة خاصة من لجنة تأسيسية متألفة من جماعة من ...

    أكمل القراءة...
  • جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    بقلم: محمد الهادي الحسني – لم يحظ حزبٌ أو جمعية في الجزائر بما حظيت به جمعية العلماء المسلمين الجزائريين من اهتمام كبير منذ إنشائها إلى يوم الناس هذا، سواء كان هذا الاهتمام من الجزائريين أو من الأعداء الفرنسيين، أو من الأشقاء العرب والمسلمين، أو من الدارسين الغربيين منصفين أو غير منصفين.

    أكمل القراءة...
  • مسيرة البصائر

    مسيرة البصائر

    بقلم: عبد الرحمن شيبان - عرفتْ جريدة البصائر – عميدة الصحافة الوطنية، ولسان حال جمعية العلماء، أم الجمعيات الوطنية – ثلاث مسلسلات، في ثلاث مراحل. فقد صدر العدد الأول من السلسلة الأولى، يوم الجمعة غرَّة شوال 1354هـ/27 ديصامبر 1935 –  وذلك إثر استشهاد جرائد ثلاث لجمعية العلماء، وهي: السنة، ...

    أكمل القراءة...
  • جمعية العلماء في مواجهة مخطّطات الاستدمار الفرنسي

    جمعية العلماء في مواجهة مخطّطات الاستدمار الفرنسي

    بقلم: أ. محمّد بومشرة - في مواجهة الاستعمار الفرنسي الفاجر، الذي حاول منذ أوّل يوم من الاحتلال المشؤوم، محو الشّخصية الجزائرية المتمثّلة في الدّين واللّغة والتّاريخ، يكتب الإبراهيمي في صحيفة (البصائر) سنة 1947، يهاجمه بهذه الصّواعق النّارية دونما خوف أو تردّد:

    أكمل القراءة...
  • القانون الداخلي لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    القانون الداخلي لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    بقلم: الشيخ مُحَمَّد البشير الإبراهيمي - الفصل الأول: فيما يرجع إلى نظام الجمعية وإدارتها: الأعمال الإدارية - واجبات الأعضاء الإداربين وحقوقهم - واجبات الأعضاء العاملين وحقوقهم.ـ[المادة:1]ـ: الإسم الرسمي القانوني للجمعية هو "جمعية العلماء المسلمين الجزائريين"، فيجب أن تُدعى به في الخطابات ...

    أكمل القراءة...
  • الهوية الوطنية والإصلاح الديني والثقافي في كتابات جمعية العلماء المسلمين الصحفية

    الهوية الوطنية والإصلاح الديني والثقافي في كتابات جمعية العلماء المسلمين الصحفية

    بقلم: د.النذیر ہولعالي - لقد كان اهتمام جمعية العلماء المسلمين الجزائريين منصبا على الإصلاح الديني والثقافي لاعتبارها بأنه الطريقة المثلى لتنديد الرأي العام الجزائري ضد الثقافة الاستعمارية الانسلاخية انطلاقا من فكرة أن تغيير عقليات الناس قد يؤدي بالضرورة إلى تغيير محيطهم ؛ وعلى هذا فقد اتخذ ...

    أكمل القراءة...
  • جمعيّة العلماء: دعوتها وغايتها

    جمعيّة العلماء: دعوتها وغايتها

    بقلم: الشيخ محمد البشير الإبراهيمي - (الخطاب النفيس الذي ألقاه الأستاذ البشير الإبراهيمي، نائب الرئيس، مساء الثلاثاء 4 ربيع الأول الماضي، اليوم الثاني للاجتماع العام لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين). نبتدئ الكلام باسم الله وحمده، وبالصلاة والسلام على سيّدنا محمد بن عبد الله رسول الله وعبده، ...

    أكمل القراءة...

آخر التغريدات: