أرشيف الصنف: جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

  • هل الجزائر اليوم في حاجة إلى جمعية العلماء...؟

    هل الجزائر اليوم في حاجة إلى جمعية العلماء…؟

    بقلم: أ.محمد العلمي السائحي – إن المتأمل في حال الجزائر اليوم، يجد أوضاعها لا تختلف في كثير عما كانت عليه في بدايات القرن العشرين، مع فارق واحد هو أن الأوضاع التي كانت تسودها في نهاية القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين ولّدها الاحتلال الفرنسي، الذي جثم على صدر البلاد والعباد، أما ...

    أكمل القراءة...
  • خواطر في ذكرى تأسيس جمعية العلماء

    خواطر في ذكرى تأسيس جمعية العلماء

    بقلم: الشيخ كمال أبو سنة – من عجائب قدرة الله في تاريخ الجزائر أنْ جمع في أشد مرحلة زمنية عاشتها الجزائر “المستعمرة” من طرف أقذر “استعمار” على وجه الأرض جماعة من صفوة علماء الجزائر توحدت في سبيل الله على نصرة الإسلام والوطن! ولعل علماء الجزائر هم أول من سنَّ سنة ...

    أكمل القراءة...
  • ما جمعته يد الله لا تفرّقه يد الشيطان

    ما جمعته يد الله لا تفرّقه يد الشيطان

    بقلم: سليم قلالة – تبقى جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، التي نُحيي ذكرى وفاة مؤسّسها الشيخ عبد الحميد بن باديس هذه الأيام، تثير الإعجاب والتقدير كلما بَدَت لنا حقائق جديدة عن الدور الذي لعبته ومازالت تلعبه في بناء جزائر الأمس واليوم والغد، أو أعدنا قراءة تراثها…بالأمس كان لها ...

    أكمل القراءة...
  • جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    بقلم: محمد الهادي الحسني – جمعية العلماء المسلمين الجزائريين جمعية مباركة، أسست على تقوى من الله ورضوان بعدما استيأس الجزائريون، وفرحت فرنسا بنجاح مخططها الذي كادت تزول منه الجزائر.. فأبى الله – خير الماكرين – إلا أن يسفه دعوى فرنسا، ويزهق باطلها وباطل خدّامها الذين خانوا الله والرسول ...

    أكمل القراءة...
  • الرؤية المستقبلية الحاجة لمنهج جمعية العلماء اليوم

    الرؤية المستقبلية الحاجة لمنهج جمعية العلماء اليوم

    بقلم: د.عبد الرزاق قسوم – فلئن تميزت مرحلة ميلاد جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بخصوصيات التحدي والاستجابة، التي فرضتها ظروف سياسية وثقافية، واقتصادية واجتماعية خاصة، فإن ذلك من نتائج المأساة الجزائرية آنذاك، وهي فضاعة الاستعمار الفرنسي، حيث كان ظهور جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ...

    أكمل القراءة...
  • رسالة جمعيّة العلماء المسلمين الجزائريّين

    رسالة جمعيّة العلماء المسلمين الجزائريّين

    بقلم: أ. محمد بومشرة – إنّ الذي يدرس تاريخ الجزائر بجدّية -خاصّة نحن أبناء الاستقلال ومن بعده، وحتّى من هم قبله ولو ببضع سنين- منذ الاحتلال لابدّ أن تكون لنا أعصاب من حديد، وقلب من فولاذ، وأنْ نكون من عصاة الدّمع خاصّة إذا كان التّاريخ موثّقا بالشّهادات الحيّة، والوثائق الإداريّة، والصّور ...

    أكمل القراءة...
  • نساء في رحاب جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    نساء في رحاب جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    بقلم: أ.د مولود عويمر – كثيرا ما سألني الطلبة وبعض الباحثين: هل ساهمت المرأة في الحركة الإصلاحية الجزائرية؟ وسألوني أيضا: ما هو الدور الذي أدته المرأة في جمعية العلماء المسلمين الجزائريين؟ ولقد أجبت مرة عن السؤالين في مقال سابق عنوانه: “أقلام نسوية في جريدة البصائر”، وأجبت مرة أخرى عنهما ...

    أكمل القراءة...
  • قضية فلسطين جوهر اهتمام أعلام جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    قضية فلسطين جوهر اهتمام أعلام جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    بقلم: عبد المالك حداد – إن قضية فلسطين هي قضية العرب والمسلمين قاطبة، ومن المعلوم أن لفلسطين مكانةً مميزةً، فإليها تهفو النفوس وتُشَدُّ إليها الرِّحَالُ، ففيها المَسْجِدِ الأقْصَى المبارك مسرى النّبيّ صلى الله عليه وسلم ومعراجه، وأولى القبلتين وثاني المسجدين، وفيها التّاريخ العريق الماثل ...

    أكمل القراءة...
  • بعض مدلولات السياسة لدى جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    بعض مدلولات السياسة لدى جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    بقلم: دراوي امحمد – تأسَّستْ جمعيَّة العلماء المسلمين الجزائريين في الخامس من مايو من سنة 1931م بنادي الترقِّي بالجزائر العاصمة، بعد فترة من التفكير العميق والاتصالات المكثَّفة بالأخصِّ بين علَمَي النهضة الإصلاحيَّة في الجزائر: ابن باديس، والإبراهيمي، وقد ولِدت الجمعية في ظروف صعبة ...

    أكمل القراءة...
  • ذكرى تأسيس "البصائر"

    ذكرى تأسيس "البصائر"

    بقلم: محمد الهادي الحسني – مرت في السابع والعشرين من الشهر الماضي الذكرى الثمانون لإصدار جريدة البصائر “عميدة” الجرائد الوطنية، لسان حال “جمعية العلماء المسلمين الجزائريين”، خير جمعية أخرجت للناس، تأمر بالمعروف، وتنهى عن المنكر، وتؤمن بالله، وتجادل بالحق عن الحق، ...

    أكمل القراءة...

آخر التغريدات: