أرشيف الصنف: جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

  • جمعية العلماء المسلمين في الجزائر.. مراحل النشأة والكفاح

    جمعية العلماء المسلمين في الجزائر.. مراحل النشأة والكفاح

    بقلم: د. علي الصلابي- عاشت الجزائر في مرحلة الاستعمار الفرنسي (1830 - 1962م) أخطر أوضاعها الأمنية والاجتماعية والفكرية والاقتصادية، فكانت بحاجة إلى هيئة شعبية جامعة، تكافح للدفاع عن هويتها الحضارية العربية والإسلامية ضد المستعمِر الفرنسي. فأتى تشكل جمعية العلماء المسلمين في الجزائر شبيه بالجدار ...

    أكمل القراءة...
  • معلمو جمعية العلماء

    معلمو جمعية العلماء

    بقلم: أبو القاسم سعد الله- كان معلمو المدارس الحرة التابعة لجمعية العلماء يعانون مختلف المشاكل لأنهم هدف لاضطهاد الاستعمار وقمعه، فقد كانوا يتعرضون للحبس والتغريم والمحاكمة كالمجرمين، وكانوا يحبسون مع هؤلاء حتى أنه في مجلس واحد -حسب الشيخ الإبراهيمي- ينادي المنادي على المتهم بالسرقة وبفتح مدرسة ...

    أكمل القراءة...
  • هذه هي جمعية العلماء الباديسية

    هذه هي جمعية العلماء الباديسية

    لقلم: التهامي مجوري- إنّ الجمعية الباديسية، كانت ولا تزال، فريدة في منهجها وروحها ومسلكها ومدارها، فهي إصلاحية المنهج، إسلامية الروح والمسلك، جزائرية المدار، ليست تابعة لأية جهة من الجهات الرسمية أو الشعبية، فهي تجربة من بين عشرات التجارب التي قامت بها الأمة خلال القرنين الماضيين، وهي متميزة في ...

    أكمل القراءة...
  • جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    بقلم: أبو القاسم سعد الله- في اجتماع الجمعية الذي انعقد في سينما دنيا زاد في سبتمبر 1951 تحت رئاسة الشيخ محمد البشير الإبراهيمي قدمت التقارير المالية والأدبية استعرض فيه نشاط الجمعية منذ سنة 1943، وخلاصة ذلك أنه أصبح للجمعية 123 مدرسة ذات هندسة منسجمة مع تاريخ العمران الإسلامي (الأندلسي) وذلك ...

    أكمل القراءة...
  • حول الاستفادة من ميراث منهج الإصلاح في جمعية العلماء

    حول الاستفادة من ميراث منهج الإصلاح في جمعية العلماء

    بقلم: حسن خليفة- من يقرأ تاريخ حركة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، ويتدبر منهجها أو منهجيتها في العمل..يستطيع أن يقف على مجموعة مسائل لافتة للنظر، سواء من حيث الوسائل المستخدمة أو من حيث طبيعة العمل نفسه. وأعتقد أن الاستئناس بذلك المنهج ـ مرة أخرى ـ كفيل بأن يضيف للجمعية ألقها ووهجها ...

    أكمل القراءة...
  • نظرة رجال جمعية العلماء المسلمين الجزائريين للعلم والمعرفة

    نظرة رجال جمعية العلماء المسلمين الجزائريين للعلم والمعرفة

    بقلم: آمنة المقرية- كتب الشيخ العربي التبسي عليه رحمه الله مقالا قيما بمناسبة الذكرى الثانية عشر لوفاة الإمام عبد الحميد بن باديس، جاء فيه ما يلي: «إن الرجال لا تسجل أنسابهم وصورهم وأموالهم في سجل الإنسانية وشرائعها ورجالها، وإنما تسجل عقائد الذين غرسوا عقائدهم في نفوس الناس...، وإنما ...

    أكمل القراءة...
  • فلسطين في كتابات جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    فلسطين في كتابات جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    بقلم: محمد الهادي الحسني- ابتلى الله - عز وجل- العرب والمسلمين بأعتد قضية في تاريخهم المعاصر. وما ظلمهم الله - سبحانه وتعالى- ولكن أنفسهم كانوا – وما يزالون- يظلمون، هذه القضية هي القضية الفلسطينية، التي اهتدى إليها مكر الليل والنهار في أوروبا لكي يطهّروها مما كانوا يسمونه "الجراد"، فاليهود ...

    أكمل القراءة...
  • مكارم الأخلاق لدى جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    مكارم الأخلاق لدى جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

    بقلم: آمنة المقرية- قال الله تعالى: « يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ» ]البقرة:185 ،]، وقال أيضا: «لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا»]البقرة:286.] إن من سطروا لبقاء دين الإسلام، اعتنقوه بنظرة نافذة، أو بابتسامة مشرقة، أو بمعاملة حسنة، أو بكلمة طيبة، ...

    أكمل القراءة...
  • جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في مدينة غليزان

    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في مدينة غليزان

    بقلم: محمد الهادي الحسني- إذا كان الله - العزيز الحكيم - قد ابتلى الجزائريين بأخبث وأنجس "استعمار"، وهو الاستخراب الفرنسي، فقد منّ - سبحانه وتعالى- عليهم بتوفيق خيرتهم إلى تأسيس "خير جمعية أخرجت للناس"، حيث بعث فيهم علماء من أنفسهم دما ومن أنفسهم علما وعملا وخلقا. فقهوا دينهم الحق فقها صحيحا، ...

    أكمل القراءة...
  • أباطيل بدري المدني وحقائق التاريخ.!

    أباطيل بدري المدني وحقائق التاريخ.!

    بقلم:كمال أبوسنة- الإمام عبد الحميد بن باديس رحمه الله شخصية إصلاحية عالمية، تعدّى تأثيرها الفكري والنضالي حدود الجزائر... وقد اعترف بعبقرية الإمام الرئيس ذوو الألباب والنهى في العالمين الغربي والإسلامي، فعرفوا قدره، ورفعوه مكانا عليا، وهذا فضل الله يؤتيه من يشاء... بيد أن الإمام المصلح عبد ...

    أكمل القراءة...

آخر التغريدات: