أرشيف الصنف: رواد الإصلاح

  • محمد الهادي السنوسي

    محمد الهادي السنوسي

    بقلم: أبو القاسم سعد الله- أحد المثقفين المبكرين في القرن العشرين الذين خدموا الثقافة العربية الإسلامية بنشره لمجموعة (شعراء الجزائر) في جزئين، خلال العشرينات، وبأناشيده الوطنية وشعره الإصلاحي ويبدو أنه لم يبق على نفس الحماس والاتجاه بعد تقدم السن وتبدل ألوان الحياة، فقد خفت صوته الشعري منذ ...

    أكمل القراءة...
  • الشيخ علي مرحوم

    الشيخ علي مرحوم

    بقلم: محمد الهادي الحسني- مدرسة الإمام عبد الحميد ابن باديس – عليه من الله عزوجل الرحمة والرضا- هي مدرسة تربوية في الدرجة الأولى قبل أن تكون مدرسة تعليمية فقط، تملأ عقول التلاميذ والطلبة بمعلومات جافة خالية من “الروح”، بعيدة عن “التربية”، مشوّهة الوطنية.. فكانت تركز – بدءا وختاما- على الخلق ...

    أكمل القراءة...
  • بين أحمد رضا حوحو وعبد الرحمان شيبان

    بين أحمد رضا حوحو وعبد الرحمان شيبان

    بقلم: أ.د. مولود عويمر- في ذكرى وفاة الشيخ عبد الرحمان شيبان أنتهز هذه الذكرى الخالدة للكتابة عن علاقته المتينة مع الأديب الجزائري أحمد رضا حوحو الذي جمعتهما معا الأقدار في قسنطينة بين 1948 و1956. وبقي الشيخ شيبان وفيا لعهد الصداقة، فقد كان له الفضل في تعرف جيلي من الطلبة الثانويين على أدب أحمد ...

    أكمل القراءة...
  • محمد العيد آل خليفة

    محمد العيد آل خليفة

    بقلم: أبو القاسم سعد الله- ترجمنا لحياة محمد العيد في كتابنا عنه ثم كتبنا عما وصلنا من أخباره وأشعاره أثناء الثورة، فقد اختفت أخباره عن الساحة الأدبية منذ1955 لأنه أصبح تحت الإقامة الجبرية في بسكرة بعد أن ألقي عليه القبض وسيق إلى حيث يعدم، لولا تدخل من جهة ما زلنا نجهلها، وربما هي الزاوية ...

    أكمل القراءة...
  • الفضيل الورتلاني الجزائري الذى ربط المشرق بالمغرب

    الفضيل الورتلاني الجزائري الذى ربط المشرق بالمغرب

    بقلم: عطاء الله أحمد فشار- “إن المدرك لحركة التاريخ يعلم أن فجر كل نهضة يسبقه ليل طويل، وكما انطلقت أمم الأرض جمعا ستنطلق أمتنا اليوم، وهي بلا شك قادرة على تحصيل أسباب القوة والمنعة ولو بعد حين… فقط علينا أن نحسن قراءة حركة التاريخ، وندرك السنن الكونية ونعتبر من مسارات الأمم وتاريخها ونجعل من ...

    أكمل القراءة...
  • خطب أبي يعلى الزواوي

    خطب أبي يعلى الزواوي

    بقلم: أبو القاسم سعد الله- كتب أحمد توفيق المدني سنة 1931 متحدثا عن الخطابة عند الشيخ أبي يعلى الزواوي، فقال: (أخرج الخطب المنبرية من صيغتها التقليدية العتيقة إلى صيغة قومية مفيدة. فهو يخطب للعامة ارتجالا في مواضيع إسلامية محلية مفيدة. ويعتبر خطابه درسا بحيث لا ينتهي منه إلا وقد اعتقد أن كل من ...

    أكمل القراءة...
  • استقالة الشيخ العقبي من الجمعية وحادثة الرسالة الملعونة

    استقالة الشيخ العقبي من الجمعية وحادثة الرسالة الملعونة

    بقلم: عبد الرحمن دويب- قال شاعر الجزائر الشيخ محمد العيد آل خليفة في حادثة الشقاق التي وقعت بين الجمعية ورئيسها الإمام عبد الحميد بن باديس من جانب ،و بين الشيخ الطيب العقبي من جانب آخر ،والتي نتج عنها استقالة هذا الأخير عن جمعية العلماء ،و تبعتها أحداث كادت أن تذهب بريح الجمعية: خصمان فيما يفيد ...

    أكمل القراءة...
  • الربيع بوشامة.. قصائد مخلّدة للثّورة التّحريرية وقادتها الأشاوس

    الربيع بوشامة.. قصائد مخلّدة للثّورة التّحريرية وقادتها الأشاوس

    في ظروف طبيعية قاسية فرضتها الحرب العالمية الأولى، ولد الربيع بوشامة في ديسمبر 1916 ببلدية قنزات بسطيف، وحين بلغ السنة الخامسة من عمره ألحقه والده بالكتّاب لحفظ القرآن الكريم، وفي السنة السادسة سجّله بالمدرسة ليتعلّم اللغة الفرنسية، ولما وصل إلى مستوى الشهادة الابتدائية انقطع عن الدراسة وتفرّغ ...

    أكمل القراءة...
  • المنهج العام لخطاب الفتوى لدى الإمام العربي التبسي (تأصيل وتحليل)

    المنهج العام لخطاب الفتوى لدى الإمام العربي التبسي (تأصيل وتحليل)

    بقلم: د. الذوادي قوميدي- تتناول هده الدراسة قراءة تأصيلية وتحليلية لخطاب الفتوى لدى الإمام الشهيد الشيخ العربي التبسي رحمه الله، لاستخراج الخصائص العامة لمنهج الإفتاء الذي سلكه ذلك العلامة الكبير، وبيان جوانب التفوق في الصناعة الفقهية التي برع فيها رحمه الله. وإن الحديث عن الإمام الشهيد العربي ...

    أكمل القراءة...
  • رحلة الشيخ التبسي

    رحلة الشيخ التبسي

    بقلم: أبو القاسم سعد الله- الشيخ العربي التبسي هو النائب الأول للشيخ الإبراهيمي في جمعية العلماء، وأحد الأعضاء الخطباء والفقهاء العاملين فيها بكل تفان وصدق، وكان قد درس وتخرج من الأزهر سنة 1927 تقريبا، وأدى فريضة الحج عشية الثورة ومكث في المشرق عدة أسابيع وتجول في مدنه وبعض عواصمه، ولكنه لم ...

    أكمل القراءة...

آخر التغريدات: