أرشيف الصنف: بقلم

  • كلمة عن الجامع الأخضر عمره الله

    كلمة عن الجامع الأخضر عمره الله

    بقلم: الشيخ عبد الحميد بن باديس- الجامع الأخضر أحد الجوامع الثلاثة الجمعية الباقية بعد الاحتلال الفرنسي بقسنطينة. أما مؤسسه فهو حسين بك بن حسين 1149 - 1167هـ 1736 - 1754م فحكم البلاد 17 عاما مقتفيا أثر سلفه في سياسة التعمير والإنشاء فنظم المدينة وخطط شوارعها وأنشأ منازل رفيعة وبناءات ضخمة لكامل ...

    أكمل القراءة...
  • من ذكريات بدر: حماس الشباب

    من ذكريات بدر: حماس الشباب

    بقلم: الشيخ عبد الحميد بن باديس- قال عبد الرحمن بن عوف -رضي الله عنه-: "بينا أنا واقف في الصف يوم بدر نظرت عن يميني وشمالي فإذا أنا بغلامين من الأنصار حديثة أسنانهما، تمنيت أن أكون بين أضلع (2) منهما. فغمزني (3) أحدهما فقال: يا عم، هل تعرف أبا جهل؟ قلت: نعم، وما حاجتك إليه يا […]

    أكمل القراءة...
  • الوطن والوطنية: الحق فوق كل أحد والوطن قبل كل شيء

    الوطن والوطنية: الحق فوق كل أحد والوطن قبل كل شيء

    بقلم: الشيخ عبد الحميد بن باديس- بهاتين الجملتين منذ نيف وعشر سنين توجنا جريدة (المنتقد) الشهيدة، وجعلناهما شعارا لها تحمله فى رأس كل عدد منها. هذا أيام كانت كلمة الوطن والوطنية كلمة إجرامية لا يستطيع أحد أن ينطق بها، وقليل جدا من يشعر بمعناها. وإن كان ذلك المعنى دفينا في كوامن النفوس ككل غريزة ...

    أكمل القراءة...
  • جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في عامها الثاني

    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في عامها الثاني

    بقلم: الشيخ عبد الحميد بن باديس- كنا نعلم من يوم تأسيس هذه الجمعية رغم تفاؤلنا، ما ستلقاه مثل كل مشروع عظيم من صعوبات وعقبات، ولكننا ما كنا نحسب أن حظها من ذلك يكون(1) إلا من خارجها ولكن الواقع جاء بخلاف ذلك وكانت مصاعب الجمعية ومتاعبها من داخلها، حصلت نفرة بين أعضاء مجلس الإدارة ورئيس لجنة ...

    أكمل القراءة...
  • الخلافة أم جماعة المسلمين

    الخلافة أم جماعة المسلمين

    بقلم: الشيخ عبد الحميد بن باديس- إن الخلافة هي المنصب الإسلامي الأعلى الذي يقوم على تنفيذ الشرع الإسلامي وحياطته بواسطة الشورى من أهل الحل والعقد من ذوي العلم والخبرة والنظر، وبالقوة من الجنود والقواد وسائر وسائل الدفاع. ولقد أمكن أن يتولى هذا المنصب شخص واحد صدر الاسلام وزمنا بعده- على فرقة ...

    أكمل القراءة...
  • مصطفى كمال رحمه الله

    مصطفى كمال رحمه الله

    بقلم: الشيخ عبد الحميد ابن باديس- في السّابع عشر من رمضان المعظّم ختمت أنفاس أعظم رجل عرفته البشريّة في التّاريخ الحديث، وعبقريّ من أعظم عباقرة الشّرق، الّذين يطلعون على العالم في مختلف الأحقاب، فيحوّلون مجرى التّاريخ ويخلقونه خلقا جديدا.. ذلك هو “مصطفى كمال” بطل غاليبولي في الدّردنيل وبطل ...

    أكمل القراءة...
  • إحياء ليلة المعراج النبوي الشريف ليلة الثلاثاء 27 رجب الجاري

    إحياء ليلة المعراج النبوي الشريف ليلة الثلاثاء 27 رجب الجاري

    بقلم: الشيخ عبد الحميد بن باديس- المسجد الأقصى الذي بارك الله حوله وأسرى بمحمد- صلى الله عليه وآله وسلم- إليه، وكان معراج محمد- صلى الله عليه وآله وسلم- إلى الملكوت الأعلى منه، وهو اليوم بين مسايل الدماء [ ... ] (1) الاألاء، وانقاض النسف والتخريب بالنار والحديد. وان سكان أرضه من جميع الملل ...

    أكمل القراءة...
  • أولو الأمر

    أولو الأمر

    بقلم: الشيخ عبد الحميد بن باديس- هذه كلمة قرآنية، فمن هم المرادون بها؟ فقد أوجب الله طاعتهم على المؤمنين فمن اللازم شرعا أن يعرفوا ليمتثل أمر الله تعالى فيهم، فمن هم؟ قد اختلف فيهم فقيل هم- العلماء، وقيل هم الأمراء من المسلمين، والصحيح أنهم العلماء والأمراء معا وإليك البيان:

    أكمل القراءة...
  • نحن مسلمون وكفى

    نحن مسلمون وكفى

    بقلم: الشيخ عبد الحميد بن باديس- إن الإسلام الذي ندين به، وهو دين الله الذي أرسل به جميع أنبيائه. وكمل هدايته وعمم الإصلاح البشري به على لسان خاتم رسله، هو دين جامع لكل ما يحتاج إليه البشر أفرادا وجماعات لصلاح حالهم ومآلم، فهو دين لتنوير العقول وتزكية النفوس وتصحيح العقائد وتقويم الأعمال. فيكمل ...

    أكمل القراءة...
  • لمحة من أخلاق الشاعر محمد العيد

    لمحة من أخلاق الشاعر محمد العيد

    بقلم: الشيخ محمد البشير الإبراهيمي- سألنا جماعة من الأدباء بيان ما أثنى به الأعرابيّ على بعلته، وذكروا أنهم قرأوها في افتتاحية "للبصائر" قريبة العهد، فما فهموا مرجع إشارتها، وسألوا عن البعلة- مؤنث بعل- هل هي فصيحة. أما البعلة فهي فصيحة، ومن قرأ عرف، وأما ما أثنى به الأعرابي على بعلته، فهو إشارة ...

    أكمل القراءة...

آخر التغريدات: