جديدنـا:

الصداقة عند الشيخ الإبراهيمي

الصداقة عند الشيخ الإبراهيمي

لصاحب الفضيلة الشيخ محمد البشير الإبراهيمي شهرة واسعة في شتى بقاع العالم الإسلامي، وله حضوره المميز في كافة المجالات والمناسبات، كما أنه كان كثير الترحال واللقاء بالناس على اختلاف طبقاتهم، وخصوصاً أهل العلم والرأي والأدب منهم؛ فلا غرو- إذاً – أن يكثر معارفه، ومحبوه.

والناظر في سيرة هذا الرجل العظيم يرى أنه نموذج رفيع للصداقة الحقة؛ كما أن له نظراتٍ ثاقبةً، وآراءًا مسددة في هذا الباب.

والذي يستعرض آثاره، وما خَطَّته يراعتهُ، وما كتبه الآخرون عنه يرى ذلك الأمر واضحاً جلياً.

ومن مظاهر ذلك ما يلي:

1.     كثرة معارفه وأصدقائه: فلا يكاد يوجد في عصره عالم كبير، أو كاتب شهير، أو أديب ذو مكانة إلا وله معرفة واتصال به، سواء كان داخل الجزائر، أو في البلاد العربية، أو الإسلامية – عموماً -.

ويأتي على رأس هؤلاء صديقه، ورفيق دربه العلامة الشيخ عبد الحميد بن باديس، والعلامة الشيخ محمد الخضر حسين، والعلامة الشيخ محمد الطاهر بن عاشور، والشيخ السيد محمد رشيد رضا، وسماحة العلامة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ، وصاحب الفضيلة الشيخ عمر بن حسن آل الشيخ، وعلامة الشام الشيخ محمد بهجة البيطار، والأستاذ الشيخ أبو الأعلى المودودي، والأستاذ سيد قطب، والشيخ مبارك الميلي، والأستاذ الفضيل الورتلاني، والأستاذ عبد العزيز الميمني، وغيرهم كثير- رحمهم الله-

2.      وفاؤه لأصدقائه.

3.     وقوفه بجانب من أوذي منهم.

4.     تواضعه لأصدقائه ولو كانوا يصغرونه، ولو كانوا من طلابه.

5.     رثاؤه لمن مات منهم، وبعث التعازي لأهليهم وذويهم.

6.     تعاونه معهم على البر والتقوى، وتشجيعهم على عمل الخير.

7.     حرصه على جمع كلمة أهل العلم على الحق.

8.     كثرة حنينه إليهم، وتذكرهم.

9.     كثرة ثنائه على إخوانه، وذكره لهم بالخير، وذبه عن أعراضهم.

10.  كثرة الكتابة عن إخوانه، والمراسلة لهم.

11.  كثرة التودد لإخوانه، والمداعبة لهم.

12.  تطرقه للصداقة، وحديثه عن فلسفته فيها.

هذه بعض المعالم البارزة في هذه الشأن، وسيتضح ذلك في الأمثلة المختارة التالية:

1-     صداقته للعلامة الشيخ عبد الحميد بن باديس

2-    من نفحات الشرق الأستاذ الشيخ محمد بهجة البيطار

3-    بين عالم وشاعر

4-    وهذه أرجوزة عنوانها: (( إلى علماء نجد ))

5-     أرجوزة بعثها الشيخ البشير إلى علماء نجد

6-    وهذه رسالة إلى الشيخ سماحة محمد بن إبراهيم آل الشيخ

7-    الشيخ محمد نصيف

8-    وهذه رسالة كتبها الشيخ البشير إلى الشيخ أبي الأعلى المودودي

9-    وهذه أبيات كتبها البشير إلى الشيخ عبد العزيز العلي المطوع

 

من كتاب : الصداقة بين العلماء- نماذج تطبيقية معاصرة لمحمد بن إبراهيم الحمد

 

آخر التغريدات: