الدروس العلمية الإسلامية بقسنطينة

الدروس العلمية الإسلامية بقسنطينة

بقلم: الشيخ عبد الحميد بن باديس –

يوم السبت 2 رجب 1352 و 21 أكتوبر 1933م تفتح- إن شاء الله تعالى- الدروس العلمية الإسلامية بقسنطينة التي يقوم بها جماعة من علماء جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.

تشتمل الدروس على التفسير للكتاب الحكيم وتجويده وعلى الحديث الشريف وعلى الفقه في المختصر وغيره وعلى العقائد الدينية وعلى الآداب والأخلاق الإسلامية وعلى العربية بفنونها من نحو وصرف وبيان ولغة وأدب وعلى الفنون العقلية كالمنطق والحساب وغيرهما.
تعطى للطلبة المحاويج إعانة من الخبز ويسكنون في بعض المساجد.

يجعل على كل جماعة من الطلبة عريف يضبط أمورهم ويراقب سيرتهم.

يشترط في كل تلميذ أن يكون حافظا للقرآن العظيم أو لبعضه كربعه على الأقل، وأن لا يتجاوز سنه- إذا كان مبتدئا لم تتقدم له القراءة- خمسا وعشرين سنة وأن يأتي- إذا كان جديدا بكتاب من كبير بيته أو عشيرته للتعريف به.

وينبغي للطالب أن يأتي معه بفرشه وغطائه.

فندعو من فيهم استعداد وعندهم رغبة إلى الإقبال على العلم والرحلة في سبيله والله نسأل لنا ولهم التيسير والتوفيق وعمل الخير لوجه الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

من عبد الحميد بن باديس

 

الصراطـ السوي: السنة الأولى العدد 4 قسنطينة يوم الإثنين 19 جمادى الثانية 1352هـ- 9 أكتوبر 1933م ص 3 – ع 3

آخر التغريدات: